(مدى من صراخ)

latifa_aldlimy

شعر:شلال عنوز

أيحقُّ لنا أن نصرخَ
في عُتمةِ انحدارِ الوطن؟!!
أم أنَّ الصراخ جناية
دوّنت سلفاً في
…………أضابير الموتى
………..دعاوى الافك
……….العوبة الشياطين
مُنذُ احتراق ٍ مجنونٍ
يشربُنا اليأسُ
نُولوِلُ في عين الله
ننامُ على مساميرِ نار
نبكي ….نبكي
حتى يلتحفَنا القنوط
فنفزُّ على أُفقٍ من
………………عويل
لا شيءَ غير أنا وأنتَ
………………..وتلكَ النورسةُ الهاربة
مَن بقيَ اذن؟!!
هو يمتهنُ (ألنسيءَ)
وسورةُ(التوبةِ) تلعنُهُ
لكنَّ اللّغوَ الهمجيَّ
……………..يُمَجّدهُ
يرشُّ لهُ أوراقاً مُشوّهةً
مِن قراطيسِ الزّيفِ
يُصفّقُ لهُ حدَّ الهوَسِ
كي يُحرِقَ ما تبقّى
………………مِن حُطام
يُشرعِنُ النّحرَ على هواه
مُتسربِلاً بثوبِ (الدين) الذي
………………………..اعتقلَهُ ,هوَ ألآن
…………………………………… سجين لحيتهِ المِصيَده
مِن أينَ ينفُذُ الصوتُ؟!!
المُدُنُ غلّفها فلّينُ الغباء
تمترسَ فيها دُخانُ الجهل
مَن هوَ خارجَ الأسوار
…………………نوّمتهُ الكوارثُ المُسلفَنة
ألا يحقُّ لنا أن نشهقَ
حتّى تسمعَنا دِيَكةُ السماء؟
فبينَ الأرضِ والسّماءِ
………………….مدىً مِن صُراخ

نبذة عن الكاتب

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *